بسم الله الرحمن الرحيم
(( و إن من شيء إلا عندنا خزائنه و ما ننزله إلا بقدر معلوم )) سورة الحجر آية 21 .

عن علي بن الحسين : إن في العرش تمثال جميع ما خلق الله في البر و البحر و قال و هذا تأويل قوله (( و إن من شيء إلا و عندنا خزائنه ))..

و عن الصادق أنه قال : ما من مؤمن إلا و له مثال في العرش فإذا اشتغل بالركوع و السجود و نحوهما فعل مثاله ثل فعله فعند ذلك تراه الملائكة فيصلون و يستغفرون له , و إذا اشتغل العبد بمعصية أرخى الله تعالى مثاله ستراً لئلا تطلع الملائكة عليها ...