:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 2 من 2

لهذا نحن نكره اليهود !! بحث موسع ..

  1. #1
    مشرف ( الهندسة المدنية )

    User Info Menu

    لهذا نحن نكره اليهود !! بحث موسع ..

    لهذا نحن نكره اليهود !!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ {82}‏ المائدة .


    قد يسأل سائل .. لماذا نكره اليهود ؟؟ .

    هل لأنهم احتلوا الأرض العربية المسلمة و شردوا أهلها و قتلوا رجالها و يتّموا أطفالها و سبوا نسائها .
    و هل تحل القضية الإسلامية اليهودية بمجرد عودة الأرض الفلسطينية و بقية الأراضي المحتلة .

    و هل كنا نحب اليهود قبل احتلالهم فلسطين 1948 أو قبل وعد بلفور المشؤوم 1917 أو قبل مؤتمر اليهودية العالمي في بال سويسرا 1869 و ما نتج عنه بما يسمى ( بروتوكلات حكماء صهيون ) و التي تسربت إلى الإعلام و فوجئنا بمضامينها الخسيسة .

    هل لهذا فقط نكره اليهود .. الجواب : لا ليس لهذا فقط نكره اليهود ... كرهنا لهم أعمق تاريخياً و عقائدياً .

    إننا نكره اليهود لأجل الله .. بل إن كرههم هو أمر الله تعالى في آيات كثيرات سنأتي على ذكرها تفصيلاً .

    نحن نكره اليهود كرهاً عقائدياً لا كرهاً سياسياً .

    و يخطأ من يعتقد أن مشاعرنا تجاه اليهود تنتهي عند حدود السياسة ..

    لهذا نحن نكره اليهود ... !!

    1 - نحن نكره اليهود لأنهم كفروا بآيات الله .
    2 – نحن نكره اليهود لأنهم كانوا يقتلون الأنبياء .
    3 – نحن نكره اليهود لأن الله تعالى لعنهم و أعد لهم عذاباً عظيماً .

    بدليل قوله تعالى :

    فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً {155} النساء

    و قوله تعالى :

    ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ {112} آل عمران .

    و قوله ايضاً :

    لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلاً كُلَّمَا جَاءهُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُواْ وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ {70}‏ المائدة

    4 – نحن نكره اليهود لأنهم نسبوا إلى الله تعالى الفقر ( حاشى لله تعالى ) :

    بدليل قوله تعالى :

    لَّقَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاء سَنَكْتُبُ مَا قَالُواْ وَقَتْلَهُمُ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ {181} ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ {182} آل عمران .

    5 – نحن نكره اليهود لأنهم نسبوا إلى الله البخل ( حاشى لله تعالى ) :

    بدليل قوله تعالى :

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء ( 64 ) المائدة .

    6 – نحن نكره اليهود لأنهم نسبوا إلى الله الولد ( حاشى لله تعالى ) :

    بدليل قوله تعالى :

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ التوبة ( 30 )

    و قوله تعالى :

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ {18} المائدة

    7 – نحن نكره اليهود لأنهم عصوا أوامر الله يوم السبت حتى مسخهم قردة :

    بدليل قوله تعالى :

    واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ {163}‏ ......


    فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ ( 166 ) الأعراف .


    و قوله تعالى :

    وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ {65} فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ {66} البقرة

    8 – نحن نكره اليهود لأن الله تعهد أن يرسل عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب :

    بدليل قوله تعالى :

    وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ {167}

    9 – نحن نكره اليهود لأنهم يشيعون المنكرات و لأن الله تعالى لعنهم في كتابه :

    بدليل قوله تعالى :

    لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ {78} كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ {79} المائدة

    10 – نحن نكره اليهود لأنهم أنكروا نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم رغم معرفتهم بها :

    بدليل قوله تعالى

    وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ {6} وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {7} يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ {8} هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ {9} الصف

    11 – نحن نكره اليهود : لأنهم اتهموا السيدة مريم بالزنا كذباً و زوراً و بهتاناً :

    بدليل قوله تعالى :

    وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا {156}

    12 – نحن نكره اليهود : لأنهم يرون أنفسهم كل شئ و يرون غيرهم لا شئ .

    فقد ورد في ثلمودهم المزعوم أن اليهودي هو السيد و أن بقية البشر عبيده .
    و ورد في ثلمودهم أن جميع من على الأرض مسخر لخدمة اليهود .
    و ورد في ثلمودهم أن اغتصاب اليهودي لغير اليهودية جائز لأنها جاريته .

    و من يطلع على الثلمود ليجد فيه عبارات مرعبة عن نظرة اليهودي إلى غيره .



    0 Not allowed!

  2. #2
    مشرف ( الهندسة المدنية )

    User Info Menu

    تابع ..

    صفات اليهود في القرآن الكريم :

    إن من أهم صفات اليهود التي وردت في القرآن الكريم :

    الحسد :

    اليهود مشهورون بالحسد و من نماذج حسدهم ما فعله أخوة يوسف ( و كانوا أبناء يعقوب – اسرائيل ) :

    بدليل قوله تعالى :

    إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ {8} اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ {9} يوسف

    و هنا يتبين الحسد كما يتبين كيف أنهم وصفوا أبيهم نبي الله يعقوب بالضلال .

    و بدليل قوله تعالى :

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ {118} هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ {119} إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ {120}

    أنظر إلى تصوير الله لحسدهم حتى يعضوا على أناملهم من الغيظ .

    الخيانة و الغدر و نقض العهود :

    بدليل قوله تعالى :

    فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً {155} النساء

    و قوله تعالى :

    أَوَ كُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ {100} البقرة

    و قوله تعالى :

    فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ ( 13 ) المائدة

    و في عهد رسول الله لا ننسى الغدر الذي وجده من يهود بني قريظة في غزوة الخندق لولا أن الله سلم .

    حب الحياة و كراهية الموت :

    قُلْ إِن كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الآَخِرَةُ عِندَ اللّهِ خَالِصَةً مِّن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُاْ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {94} وَلَن يَتَمَنَّوْهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمينَ {95} وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ {96} البقرة

    الخوف من القتال :

    أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ {246} البقرة

    مخططات الصهيونية العالمية اليوم .

    لا يخفى على جاهل حجم المؤامرة التي حاكتها الصهيونية العالمية منذ مؤتمر بال في سويسرا عام 1869 و حتى يومنا هذا متجسدة ببرتوكلات حكماء صهيون التي تدعوا إلى الشر كله نحو كل البشر .

    و بموجب هذه البروتوكلات تسعى الصهيونية العالمية من خلال دفع الأموال و استخدام المافيات و شبكات الدعارة إلى السيطرة على العالم .
    فهم لا يعادون الإسلام وحده بل يعادون البشرية جمعاء لكنهم يستخدمون المسيحيين المتصهينين أداة لتنفيذ مآربهم .
    و ما إنكارهم لعفة السيدة مريم و ما إنكارهم لنبوة سيدنا عيسى و محاولتهم قتله إلا دليل كرههم للمسيحيين أيضاً

    و يتجلى الحقد اليهودي الأعمى هذه الأيام في أمثلة كثيرة لا حصر لها في أيامنا هذه :

    منها قتل الشيخ المشلول أحمد ياسين .
    و منها أن يفرغ جندي يهودي رصاص رشاشه في جثة طفلة مقتولة .
    و منها أن يلقي جندي قنبلة في مدرسة للأطفال .

    أعيد فأقول : قضيتنا مع اليهود قضية عقائدية و ليست قضية سياسية .

    ** اليهود هم السبب الرئيس في الحرب العالمية الأولى و قد حصدوا من وراءها وعد بلفور 1917 .. بعد ان قام احد علماءهم بتصنيع الأسلحة الكيماوية للمرة الأولى في التاريخ و بيعها للبريطانيين .

    ** اليهود هم السبب الرئيس في الحرب العالمية الثانية و قد حصدوا من وراءها تدمير المانيا ( بسبب عداوة هتلر ) و حصدوا الكيان الصهيوني في فلسطين بعد ان صنع علماءهم أيضاً ( القنبلة الذرية ) .

    اليهود هم سبب بلاء العالم كله .

    و قد يقول قائل إن يهود الأمس مختلفون عن يهود اليوم .
    فقد تحضروا و تغيروا .. لكن الواقع الذي نعيشه اليوم يثبت بالدليل القطعي أن القرآن الكريم جاء على اليهود كلهم حتى أن الله تعهدهم بالعذاب إلى يوم القيامة ، و هم اليوم أكثر شراً و فتنة و بهتاناً و كذباً .

    و يكفينا في يهود العالم اليوم قوله تعالى :

    وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا {4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً {5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا {6} إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا {7}الإسراء .

    و قوله أيضاً :

    وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ {167} الأعراف

    م . أبو بكر
    ( عن كتاب الله عز و جل و عدة مصادر أخرى بتصرف )



    0 Not allowed!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •