:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 7 من 7

قلب الأم الميته يكلم الابن القاتل!

  1. #1
    عضو متميز جداً

    User Info Menu

    Unhappy قلب الأم الميته يكلم الابن القاتل!


    يحكى أن هناك إمرأة في غاية الجمال ولها ولد واحد وتحب ولدها حتى أنها لم تتزوج بسببه ولها جار خبيث دخل عليها لكي يغتصبها فرفضت لأنها أمرأة مؤمنة وتخاف الله

    فقالت له سوف اخبر شيخ العشيرة فهرب الرجل خائفاً من الفضيحة ,,

    وكان ولد هذه المرآة معجب ببنت هذا الرجل فقال له الرجل سوف أزوجك بنتي بشرط أن تأتيني بقلب أمك ...

    وبعد تفكير من الولد وافق وأخذ خنجر من الرجل وذهب وغرس الخنجر في صدر أمه وأخرج قلبها وبعد ماراء الدم يتدفق إقشعر بدنه وكاد أن يقع فتكلم القلب مابك ياولدي الحبيب هل
    أصابك مكروه وذلك من حكمة الله سبحانة فجن الولد وأراد أن ينتحر وعندما أراد أن يغرس الخنجر في صدرة . تكلمت الأم بكل حب حنان لولدها وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة وتقول ::

    لقد قتلت قلبي الأول ... فلا تقتل الثاني ... فأنت قلبي الثاني ... كفاني مصيبة واحدة يا ولدي الحبيب

    ثم فارقت الحياة

    تلك القصة حقيقه وقعت أحداثها في بادية الشام وأصبحت عبرة للناس في ذلك الوقت وخلدها الشعراء بشعرهم ومن ما قيل فيها .


    أغر آمرء يوماً غلاماً جاهلاً ,,, بنقود كيما ينال به الغرر

    قال آئتني بفؤاد أمك يا فتى ,,, ولك الدراهم والجواهر والدرر

    فمضى وأغرز خنجراًُ في صدرها ,,, والقلب أخرجه وعاد على الاثر

    لكنه من فرط سرعته هوى ,,, فتدحرج القلب المعفر إذ عثر

    ناداه قلب الأم وهو معفر ,,, ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر؟؟

    مكأن هذا الصوت رغم حنوه ,,, غضب السماء به على الولد إنهمر

    وصدى فضيع خيانة لم يأتها ,,, ولد سواه منذ تاريخ البشر

    ويقول ياقلب إنتقم مني ولا ,,, تغفر فإن جريمتي لا تغتفر

    وأستل خنجره ليطعن قلبه ,,, طعناً فيبقى عبرة لمن إعتبر

    ناداه صوت الأم كف يداً ولا ,,, تطعن فؤادي مرتين على الأثر

    لا حـــول ولا قـــوة اله بالله




    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3

  4. #4
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا والله أبكيت فؤادي مشكور .... أليس هكذا تنسيق أجمل ؟؟؟؟

    [FRAME="10 70"]

    [POEM="font="Simplified Arabic,4,darkblue,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="inset,9,sandybrown" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أغر امرء يوماً غلاماً جاهلاً = بنقود كيما ينال به الغرر


    قال إئتني بفؤاد أمك يا فتى = ولك الدراهم والجواهر والدرر


    فمضى وأغرز خنجراًُ في صدرها = والقلب أخرجه وعاد على الاثر


    لكنه من فرط سرعته هوى = فتدحرج القلب المعفر إذ عثر


    ناداه قلب الأم وهو معفر = ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر؟؟


    فكأن هذا الصوت رغم حنوه =غضب السماء به على الولد إنهمر


    وصدى فضيع خيانة لم يأتها = ولد سواه منذ تاريخ البشر


    ويقول ياقلب إنتقم مني ولا = تغفر فإن جريمتي لا تغتفر


    واستل خنجره ليطعن قلبه = طعناً فيبقى عبرة لمن إعتبر


    ناداه صوت الأم كف يداً ولا=تطعن فؤادي مرتين على الأثر [/POEM]


    لا حـــول ولا قـــوة اله بالله[/FRAME]



    0 Not allowed!
    join the
    World Wide Engineers

    Let's bring back to the whole world the high values of good manners and morals and the inner conscious of God observation, and put a side the materialistic civilization

  5. #5
    عضو متميز

    User Info Menu

    شكرا لك

    صحيح اني شاركت فبها ولكن كانت للعبرة فقط وفيها نقل خاطىء ومشاركتك صحيحة انشاء الله
    ولكن هل هناك من يعتبر ما اسعدني بامي ولها اغلى شيء عندي روحي
    عندما اعجز عن سماع صوتك ..
    وتعجز عيناي عن رؤيتك لايعجز قلبي من الدعاء لك
    اسأل (الله) ان ينظر اليك من فوق عرشه ويقول عنك
    لملائكته
    (اني احبه فأحبوه)..



    0 Not allowed!

  6. #6

  7. #7

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •