السلام عليكم:

فى بداية الحوار لا أعرف ماذا أقول أو أكتب بعدما شاهدت هذا الفيلم مع بعض الناجين من كارثة العبارة.
سبحانك يا ربى لا حول و لا قوة الا بة العلى العظيم

من سيشاهد هذا الفيلم سيشعر أن هذة الدنيا لا قيمة لها

من القصص المؤثرة فى الفيلم أيضا أن رجلا صلى الظهر و العصر و هو يغرق.


و هذه مقابلة لبعض الناجين من الكارثة

http://147.202.41.71/~acom/video/salam98.wmv

بصراحه سماع الوقائع تقشعر لها الابدان

فكيف اللي عايشو الموقف ؟!!

سبحان الله احد الناجين ذكر حادثة وصول العبارة

و اقترابها لقاربهم .. و كيف كان القارب

مسَيّر ..

و يقسم انها اتجهت الى العبارة في عكس الامواج

الى ان وصلت الى باب النجاة !

سبحاااان من سيّرها !!

فى خلاصة الامر انا بصراحة نفسى أشتغل على سفينة لأن هذا هو مجال دراستى و بعد ما شاهدت

هذا الفيلم ترددت كثيرا لا أعرف ماذا أفعل.

يسعدنى أن أقرأ اقتراحتكم