:جديد المواضيع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

عيد الأم ...........حرام شرعأ

  1. #11
    عضو

    User Info Menu

    Post عيد ألأم..........حرام شرعا

    يا أخى رحم ألله والديك
    دعنى أستفسر عن بعض الأمور وعلاقتها ببعض
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين أنفلوانزا الطيور
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين غرق العباره
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ارتفاع سعر السكر
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين الحراسه الجاثمه على دماغ نقابتنا المحروسه
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين قوانين الطواىء
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ألأميه والجهل فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين المرض فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين الفقر فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين البطاله فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ما يحدث فى العراق أو فلسطين أوأفغانستان أو...أو...

    أفيدونا أفادكم الله



    0 Not allowed!

  2. #12
    المشرف العام

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير أخي كريم
    أبو حسين, أبو عمر جزاكما الله خير على النقل المبارك

    كلها تقليد واتباع للغرب


    لمن يريد أن يبر بأمه فليبرهما كما علمنا الإسلام, في كل يوم
    بل كل ساعة بل كل دقيقة يجب أن -تعبر- لأمك عن حبك لها

    يا إخوان هذا طريق محمد صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح
    فاقتدو


    نسال الله الثبات


    0 Not allowed!

    الحمدلله رب العالمين

  3. #13
    عضو شرف

    User Info Menu

    Smile حياك الله ابو عمر مع توضيح بسيط

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو عمـــر
    حكم الاحتفال بعيد الأم





    أعتقد بعد كل هذا.. لا يجب على أحد أن يشكك ويقول نريد دليلا صريحا من الكتاب والسنة ...

    يا أخوان شرب الدخان محرم شرعا ولم يرد في القرآن أو السنة دليل صريح يذكره ويحرمه ... فلا يجب أن نضيق تفكيرنا ... ونخوض في حديث ونقاش مفروغ من نتيجته ..
    ويجب علينا سؤال أهل العلم والأخذ بما يقولونه لأنهم أعلم منا بالدين .

    وأهل العلم أجمعوا على عدم جواز الإحتفال بعيد الأم .. فمجرد تسميته بالعيد مخالف لديننا الحنيف .. وإليكم هذا الرابط
    http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/34.htm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم أبو عمر ...:)
    حياك علي هذه المقالة والموقع ، جزاك الله خيرا" وجعله في ميزان حسناتك ، وتذكر اخي الكريم ما ذكرته في مقالتي السابقة
    ووقفت الدنيا علي اليوم وليس العيد الذي نحتفل فيه بقدر الام ونقوم علي تكريمها ، اعتقد انه اقل واجب يجب علينا تقديمه تجهاها ، ولكن يمكن ان نقول ان الاحتفالات التي تقوم علي المصاريف الباهظة والتي لا تقدر بثمن ، ان هذا هو المرفوض
    فاما اقوله ، ان علينا ان نقول لها ولو كلمة شكر ودعاء لما بذلته من جهود عظيمة كي نصبح هكذا الان ، واعترض كل الاعتراض علي الاحتفالات والمصاريف وكل ما شابه ذلك للاحتفال بهذا اليوم ، ممكن يعتبره كل شخص غير راضي عن هذا ، انه قام بتحديد يوم يقول فيه لامه شكرا" لكِ أمي ، بارك الله فيكِ يا أمي ، ليس الا ، واعتقد ان الاولي من ان نقول عيد الام حرام شرعا" ، ان نقول ان معظم ما نفعله من اعمال هو حرام شرعا" ، فبرجاء محاولة الانتهاء من اخطاءنا الشهيرة التي يعلمها كل منا عن نفسه ، ومحاولة تصويبها ، وبعدها نفكر فيما اختلفت فيه الاراء ، فهناك اولويات يجب اتباعها ، فلا يصح ان اجد شخص لا يصلي او متقطع في الصلاة ، واذهب لاقول له عيد الام حرام شرعا" ، ايهما اولي ، ولو فعلت هكذا لقام هذا الشخص بالاحتفال بعيد الام وترك الصلاة حتي ولو كان يصلي بيسطا" ، كلامي هذا عامة ، واتمني ان لا يغضب احد.



    0 Not allowed!
    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  4. #14
    عضو شرف

    User Info Menu

    Exclamation

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gazzar50
    يا أخى رحم ألله والديك

    دعنى أستفسر عن بعض الأمور وعلاقتها ببعض
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين أنفلوانزا الطيور
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين غرق العباره
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ارتفاع سعر السكر
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين الحراسه الجاثمه على دماغ نقابتنا المحروسه
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين قوانين الطواىء
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ألأميه والجهل فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين المرض فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين الفقر فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين البطاله فى مصرنا
    ماهى العلاقه بين عيد الأم وبين ما يحدث فى العراق أو فلسطين أوأفغانستان أو...أو...

    أفيدونا أفادكم الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم gazzar50 ...
    اعتقد انه لا يوجد اي علاقة ولو بمثابة الفتيلة تربط بين عيد الام والقائمة التي قدمتها ، هل توقفنا عن كل اخطاءنا ، والفساد الذي يحل علي بلاد المسلمين اجمعين ، وهذا هو العيد هو سبب غضب الله علينا ليحل بنا هذه الكوارث ام ماذا ؟ ، اخي الكريم كل ما نحن فيه كمسلمين من فساد نابع من الغرب ، لماذا تركتكم كل ما نحن فيه ، ووقفتم علي هذه ؟؟؟

    ووقفت الدنيا علي اليوم وليس العيد الذي نحتفل فيه بقدر الام ونقوم علي تكريمها ، اعتقد انه اقل واجب يجب علينا تقديمه تجهاها



    0 Not allowed!
    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  5. #15
    عضو فعال

    User Info Menu

    في الدين الاسلامي يوجد عيدين ( الفطر و الاضحى) اما بالنسبة لعيد الام فهذا ليس عيد
    و الله تعالى اعلى و اعلم


    0 Not allowed!

  6. #16
    مشرف ( الهندسة المدنية )

    User Info Menu

    عندما أقارن ما تفضلتم به من عدم جواز الاحتفال بعيد الأم مع زعل و سخط أمي إذا لم أحتفل بعيدها ( و هو من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله ).. و من المعروف أن بر الوالدين من أولى أولويات الدين ( و قضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحساناً ) ..



    أفضل الاحتفال بعيد الأم مع والدتي و تقديم هديتها المميزة - رغم هذا الكلام - على كسب سخطها وزعلها ..



    فليفتينا أحد الشيوخ بعكس ذلك .



    م . أبو بكر


    0 Not allowed!

  7. #17
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    Red face توكلت على الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مع إحترامي للجميع
    أرى أننا تجاوزنا القصد من طرح الموضوع

    الكاتب أوضح أنه يحذر من هذه البدعة.... وعلق الإخوان وأبانوا برد العلماء الأفاضل بأن ما يسمى بعيد الأم بدعة وليست من ديننا الإسلامي بشيء.

    ولست هنا لأورد حكم الإحتفال بأعياد الكفار ولكني أضع بين أيديكم هذا الرابط لمن أرداد ألأستزادة وإعطاء نفسه فرصة منطقية للحكم وإتباع طريق الحق:
    http://www.alhawali.com/index.cfm?me...&Contentid=638

    ولكن ما يهمني أن أنقل لكم شيئاً يسيرأ عن البدعة وأثارها ( وطبعاً البدعة في الدين وليست في الملبس والمركب وأمور حياتنا اليومية):

    والبدعة شرعًا ضابطها "التعبد لله بما لم يشرعه الله"، وإن شئت فقل: "التعبد لله تعالى بما ليس عليه النبي صلى الله عليه وسلم ولا خُلفاؤه الراشدون" فالتعريف الأول مأخوذ من قوله تعالى : {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ} [الشورى:21].

    والتعريف الثاني مأخوذ من قول النبي، عليه الصلاة والسلام،: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضّوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور"،

    فكل من تعبد لله بشيء لم يشرعه الله، أو بشيء لم يكن عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون فهو مبتدع سواء كان ذلك التعبد فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته أو فيما يتعلق بأحكامه وشرعه.

    أما الأمور العادية التي تتبع العادة والعُرف فهذه لا تسمى بدعة في الدّين وإن كانت تُسمى بدعة في اللغة، ولكن ليست بدعة في الدين وليست هي التي حذر منها رسول الله، صلى الله عليه وسلم.

    وليس في الدين بدعة حسنة أبدًا، والسنة الحسنة هي التي توافق الشرع وهذه تشمل أن يبدأ الإنسان بالسنة أي يبدأ العمل بها أو يبعثها بعد تركها، أو يفعل شيئًا يسنه يكون وسيلة لأمر متعبد به فهذه ثلاثة أشياء:

    الأول: إطلاق السنة على من ابتدأ العمل وبدل له سبب الحديث فإن النبي صلى الله عليه وسلم حثّ على التصدق على القوم الذين قدموا عليه صلى الله عليه وسلم وهم في حاجة وفاقة، فحثّ على التصدق فجاء رجل من الأنصار بِصُرَّة من فضة قد أثقلت يده فوضعها في حجر النبي، عليه الصلاة والسلام، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها" فهذا الرجل سنَّ سنة ابتداء عمل لا ابتداء شرع.

    الثاني: السُنة التي تركت ثم فعلها الإنسان فأحياها فهذا يقال عنه سنّها بمعنى أحياها وإن كان لم يشرعها من عنده.

    الثالث: أن يفعل شيئًا وسيلة لأمر مشروع مثل بناء المدارس وطبع الكتب فهذا لا يتعبد بذاته ولكن لأنه وسيلة لغيره فكل هذا دخل في قول النبي صلى الله عليه وسلم "من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها". والله أعلم.

    أنتهى
    ------------------------------------------------------------------------------------

    وكلنا نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار)

    فالأخ طارح الموضوع أراد التحذير من هذه البدعة الدخيلة على المسلمين فنقول جزاه الله خير على حرصه وقوته وشجاعته في قول الحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.....

    أما الردود فللأسف أكثرها حاد عن طريق الجادة لهوى في النفس فمن مبرراً للعادات والبر بالأم ومن أعتبر أن هذا ألأمر من الأمور الثانوية، وكأن الأخوان هم أكثر براً بأمهاتهم من الصحابة والتابعين، وأيضاً كأنهم نسوا أو تناسوا أن هذه العادة الدخيلة هي تصدير وتقليد أعمى من دول الكفر وإحتفال ومشاركة للكفار بعيد من أعيادهم.

    ومن قال أن لا تبروا أمهاتكم بل على العكس ما نقوله أن تبروا أمهاتكم كل أيام السنة وليس يوماً واحداً في السنة وننساها في الأيام الأخر.

    وأخيراً أقول اللهم نور قلوبنا بإتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم على نهجه وهديه وأبعد عنا البدع والضلال والزيغ والكبر.

    جزاكم الله خير وأعتذر على الإطالة ...


    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  8. #18
    عضو فعال

    User Info Menu

    ارجو التركيز على الشئ الخاطئ بالموضوع
    فالتسميه بالعيد حرام فماذا يسمى
    ووجوده اصلا بدعه فعندما لاي يكون موجودا ستخسر بعض الامهات
    تقرب ابنائها منها اللذين تعودو الا يزوروها الا في هذا اليوم
    لا اعرف اذا كانت حرمانيته اكيده ولكن هذا الفعل به خير فلناخذه ونترك الباقي
    فارجو منكم اعادة بلوره للموضوع بحيث يكون صحيحا مائه بالمائه وفقني الله واياكم الى مافيه رفعة هذا الدين
    وارجو من كل من يقرا كلامي هذا ان يتخذ من الترغيب لا الترهيب منهجا في الدعوة الى الله وفي التعرض لاي موضوع
    من مواضيع الدين


    0 Not allowed!

  9. #19
    المشرف العام

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
    صباح الخير :) تعليقات على الطاير كما يُقال
    1. الأخت NC
    الم يأمرنا الإسلام ببر الوالدين؟ الم يعلمنا الإسلام (كيف) نبرهما ونحسن لهما؟
    اليس لسيد البشرية صلى الله عليه وسلم هدي وتوجيه في ذلك؟
    هل نحن أكثر حباً لأمهاتنا من حب الصحابة رضوان الله عليهم لأمهاتهم؟
    ثُم
    لماذا نخصص يوم في السنة؟ بل من أين أتينا بها أصلاً؟ أنحن قلدنا الغرب
    واتبعناهم أم هي من بنات أفكارنا؟
    ثم
    أيهما أفضل أن أخصص يوماً واحداً في السنة لأقول لأمي: شكراً!
    أم اشكرها كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة!
    وأما
    قولك: ( واعتقد ان الاولي من ان نقول عيد الام حرام شرعا" ، ان نقول ان معظم ما نفعله من اعمال هو حرام شرعا"..... الخ)
    هذا قول غريب ولو طبقه العلماء والدعاة والناس فيما بينهم لما عرفنا علماً شرعياً غير ( التوحيد )
    ولما سمع الناس من العلماء غير قولهم ( لا تشركوا مع الله أحداً )!! لأن التوحيد أهم القضايا
    والشرك ظلم عظيم .. فهل لو شخص لديه شبهه أوقعته في الشرك لا أحثه على الصلاة حتى ينزع عنها! ..
    ومن المناسب أن أذكرك أخيتي بقوله صلى الله عليه وسلم : ( لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، فأولهن نقضا الحكم ، و آخرهن الصلاة ) صححه الألباني
    فتأملي بارك الله فيك
    ا
    ا
    2. الأح أحمد أحمد أحمد صدقت لا عيد الا العيدين, والعيد له تعريف خاص كما ذكر
    أخي مهاجر فلا يجدي التحايل بتسميته تسمية أخرى جزاك الله خير
    ا
    ا
    3. أخي المهندس البارع أبو بكر أولاً الآية: وقضى ربك ليس وقضى ربكم
    يا رجل الم تعلم بأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق بل من حسن البر أن تنصح والدتك, ولا شك أنك إذا أحسنت اليها كل العام وأكرمتها بالهدايا كل حين ولم تقل لها (أف) فإنها لن تسخط هذا إن شعرت بهذا اليوم الذي يسموه عيد -زعموا-!
    أما إذا اعتادت الأم أن لا ترى ابنها هاشاً باشاً إلا مرة كل عام, ولم تسمع منه ثناء وشكراً ودعاء إلا مرة كل عام, ولم تفرح بهديته إلا مرة كل عام ... فهي الأم التي حق لها أن تسخط!!!!!!!
    وعلى كل حال من لديه وضع خاص فعليه أن يسال أهل العلم كما علمنا الإسلام
    ا
    ا
    4. أخي مهاجر .. جزاك الله خير, خوش رابط :)
    ا
    ا
    5. أخي أحمد جمال الذي لا يزور أمه إلا مرة كل عام (بدون عذر قوي) فهو العاق الشقي!!
    ولا أتصور أن إنسان سوي يفعلها مهما كان مفرطاً!
    قد دلف الإخوان أقوال العلماء المأصلة بحكم الاحتفال بأعياد غير الأعياد الشرعية فلا حاجة
    للبلورة :) هناك حاجة ماسة لأن نتناصح فيما بيننا لأن نقتدي ونتمسك بنهج محمد صلى الله عليه
    وسلم والخلفاء الراشدين ومن تبعهم بإحسان.
    فهذا اليوم وغيره من الأيام التي استسقيناها من الغرب هي أعياد ولتسمى غير هذا فستضل
    أعياداً.
    ومنهج الترغيب والترهيب منهج رباني, ولكن أحسبك تريد أن ندعوا بعضنا البعض بالتي
    هي أحسن .. فهذا صحيح 100%
    ا
    ا
    أنا -بغيتها- على الطاير بس يبدو الواحد إذا ما عنده دوام يكثر -هرجه- :)
    أخيراً
    يا إخوة بر الوالدين باب واسع وما أكثر ما يمكن فعله لهما فلماذا نضيق واسعاً
    الغرب مجتمع مفكك فربما يناسبهم هذا اليوم ولكن نحن بحمدالله مجتمع مترابط
    ومن المعلوم أن آخر الزمان سيضيع الدين! ولكم أن تفكروا كيف سيكون ذلك؟
    من الأسباب المعروفة هو قبض الله للعلماء, واتخاذ الناس رؤوس جهال يفتونهم
    بغير علم فيضلون ويضلونهم.
    ومن الأسباب تقليد الغرب كما أخبر عليه الصلاة والسلام, ومع كل أمر نقلدهم فيه
    سيكون هناك من يبرر له وينظر له ويدافع عنه ويشاغل المسلمين حتى تصبح عادة
    (أصيلة) عند أجيال المسلمين اللاحقة فلا يمكن أن يتركوها بحال من الأحوال!
    يا إخوة
    يقول العرباض بن ساريه رضي الله عنه ( وعظنا الرسول صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا يارسول الله ان هذه لموعظة مودع فماذا تعهد الينا 00 قال تركتم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيع عنها بعدي الا هالك 00 ومن يعيش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواذج وعليم بالطاعة وان عبدا حبشيا تأمر عليكم )
    السنا نرى الإختلاف الكثير ونعيشه اليوم؟ اليست هذهِ الأعيادة من الاختلافات التي يعنيها محمد صلى الله عليه وسلم!
    ولماذا أمرنا الرسول عليه الصلاة والسلام أن نعض على سنته وسنة الخلفاء الراشدين بالنواذج؟
    اليس خوفاً علينا من هذهِ الشبه والفتن التي تفتت الإسلام شيئاً فشيئاً؟
    تخيل كيف يريدنا الرسول عليه الصلاة والسلام أن نتمسك سنته وسنة الخلفاء الراشدين, بعض النواذج!
    الموضوع يستحق التأمل
    إذا أشكل علينا أمر فعلينا أن نرجع لأهل العلم
    قال تعالى
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }النحل43
    وقال تعالى
    {وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }الأنبياء7
    دمت بخيرٍ :)



    0 Not allowed!

    الحمدلله رب العالمين

  10. #20
    عضو شرف

    User Info Menu

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أشكر كل من الأخ مهاجر وجاسر على ما أوضحوه من الأمور التي قد تكون ملتبسه على البعض ... رغم أنها من المسلمات في ديننا ... وأحيي الجميع على المشاركة .

    لي تعليق بسيط جدا على كلام أختنا N.C للتوضيح فقط


    فبرجاء محاولة الانتهاء من اخطاءنا الشهيرة التي يعلمها كل منا عن نفسه ، ومحاولة تصويبها ، وبعدها نفكر فيما اختلفت فيه الاراء ، فهناك اولويات يجب اتباعها ، فلا يصح ان اجد شخص لا يصلي او متقطع في الصلاة ، واذهب لاقول له عيد الام حرام شرعا" ، ايهما اولي
    - نعم أوافق أن هناك أولويات يجب الأخذ بها ... غير أن هذا لا يمنع أن أقول أن لا يجوز الإحتفال بعيد الأم ... ولا حتى مجرد تخصيص يوم واحد لأقول لها شكرا ولو كان ذلك اليوم خالي من مظاهر الإحتفال ... الدين مكمل لبعضه ولا أريد الزيادة فما قاله الأخ جاسر فيه كفاية ووضوح .

    - أختي الكريمة ليس هناك اختلاف في الآراء خاصة في الأمور التي تمس العقيدة ... وعندما أقول أن العلماء أجمعوا على عدم جواز تخصيص يوم للأم وهو ما يسمى بعيد الأم فهـــــــــذا معناه الإجماع وهو أحد الأدلة التي نستند إليها بعد الكتاب والسنة .

    أخيــــــرا وما أقوله موجه لنفسي اولا ثم لكم ... أن التفقه في الدين ومعرفة الحلال من الحرام لا يتناقض مع ما يحدث من المآسي في العالم ... وهذا لا يمنعنا من المشاركة الوجدانية و الفعلية مع أخواننا المسلمين ... أو الإهتمام بالأمور الرئيسية كالصلاة والصوم وحسن المعاملة مع الآخرين و ... الخ .
    فلا يقول قائل إنشغلتم بسفاسف الأمور وتركتم الأمور الكبيرة ...

    فإن هناك من الأفعال ما تؤدي إلى الشرك رغم أنها صغيرة مثل الدعاء عند قبور الصالحين وطلب بركتهم وما إلى ذلك ... ولا تنسوا أن مبعث النار من مستصغر الشرر ..

    اللهم اجعلنا من البارين لأمهاتنا وآبائنا في كل وقت وفي كل حين ... اللهم اجعلنا من الذين ترضى عنهم أمهاتهم .


    0 Not allowed!




صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •