:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 2 من 2

اعرف مستقبلك

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Question اعرف مستقبلك

    منذ بداية الخلق بداء الانسان في تطوير سبل حياته المعيشية و استعمال اسلحة مختلفة للدفاع عن نفسه و استمر هذا التقدم مع نمو العقل البشري الى ان وصل الانسان الى ما نراه في حياتنا اليوم من التطور التقني و علم الفضاء و التسلح العسكري. و لكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن ؛ اين مكاننا نحن العرب في كل هذا الصخب؟.

    هل سمع احدكم اخوتي بمشروع اسمه " المشروع النهضوي العربي " ...... الاجابة لكم .

    في الحقيقة ان المشروع النهضوي العربي هو مشروع وضعه المثقفين و المفكرين و المتعلمين العرب تجاوز عمره القرن والنصف ؛ فهل من مستجب ؟

    مع ذلك لم تتحقق فكرة الدول العربية الموحدة , المزدهرة , القوية بابداعها الادبي, و الفني , و العلمي, و اقتصادها و قدراتها العسكرية . هل ثمة هدف اخر للمشروع النهضوي؟

    لابد ان نعترف بتواضع ان ماتحقق فعلاً هو مجرد نتاج تانوي للعلم والتقنية القادمة من وراء البحار.

    التكاثر السكاني , و استنزاف الموارد الطبيعية من ارض و ماء , و تلوث البيئة , و ابتكار شتى اصناف التبذير و التعسف , و مختلف الصراعات و المكائد بين الدول و الاقاليم تلك هي انجازات الــ ......

    والان في عصر ما بعد الصناعة , فى زمن التقنيات الالكترونية ,و المعلوماتية, و الذرية ,و الهندسة الوراثية نقر نحن العرب بتخلفنا المتراكم نسبة الى التقدم المضطرد فى لبقية العالم .

    كل اوجة الخلل هذه , مضافاً اليها انكساراتنا و انتكاساتنا العسكرية ليسة سوى نتيجة مباشرة لعجزنا عن استيعاب العلوم و التقنية.

    ماذا حدث

    نعم كان تعاظم قوة جهاز الدولة , و لانها دول ريعية , تعتمد على بيع سلعة مختزنة تحت الارض , فقد انيطت بها كل استثمارات المجتمع من اقتصاد وتعليم وخدمات. و قاد دورها المهيمن ايضاً الى مصادرة المبادرات الفردية و خنق الحريات.

    و نعم كان هناك العدو الخارجي , المضخم حتى الدوار في الذهن العربي , لكن هذا السبب يتحول الى مجرد ذريعة اذا ما اُخضع الى التحليل التاريخي . ألم يكن لألمانيا و الصين و اليابان أعداء ؟ بل يمسي السؤال , كيف استثمرت مجتمعات اخرى التهديد الخارجي لدفع عجلة التقدم الداخلي , بينما انكفأ العرب على بكائيات العصر الجاهلي.

    كيف اختنق المسار العربي؟

    ان الخطاب النهضوي العربي كان خالياً من الواقعية , و الجدية , و دون اختيارات واضحة او خطوات عملية او جدول زمني . و بهذا عجزت النخبة العربية عن ابتداع صيغة عملية توائم بين تراثها و طموحاتها لتحقيق التقدم.

    " و هذا الضعف الناتج من العجز و التقعس و الإنكفاء للداخل كان سبب في تمرد ابناء القردة و الخنازير على خير البشر و سيد الخلق و رسول الهداية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ".

    لم تحظ عملية الابداع العلمي وآلياتها باهتمام في مخططات التعليم العربي, او في الثقافة العربية الحديثة عموماً.

    و رافق ذلك, التفكير الشائع و الخاطئ في في المنطق و في الاعتقاد , و هو ان العلماء يحققون اكتشافاتهم بكيفية إلهامية كما لو كانت اشراقة شمس. و عُززت هذه الافكار ببعض القصص مثل اكتشاف نيوتن لقانون الجاذبية اثر سقوط ثمرة التفاح عليه .

    وفي هذا السياق اريد ان اذّكر اخواني المتعلمين و المثقفين و طلبة العلم بقول نيوتن المشهور "" إن أنا أبصرت ابعد مما رأى غيري ,فذلك لأنني كنت أقف على أكتاف عمالقة "" و يقصد بالعمالقة هنا كل من سبقه من العلماء الذين مهدوا له الطريق . ومن هنا نرى اخوتي الطلبة اهمية المعلم الممهد للطريق القويم و سبيل النجاح.

    ليس المطلوب هنا توزيع اللوم او شهادات الإدانة لكننا مطالبون بتحديد ما يجب عمله, علينا نحن العرب أن نتعرف على الأوليات الحقيقية للخروج من المختنق الحضاري الذي نجد فيه انفسنا .

    نحن مطالبون بالتركيز على ادخال تغييرات جوهرية في طريقة التعليم و احترام الاخر اين كان .

    لابد من البعد عن الخطاب العاطفي , و رؤيتنا المضخمة لانفسنا و ماضينا .

    لابد من اجتثات احساسنا بالمطاردة , الذي يدفعنا الى اختراع الوساوس و التفسيرات الآمرية من بضع وقائع متفرقة.

    لابد من تأكيد قيم الصدق و الانجاز العلمي الحقيقي و اكتساب المهارات , التي تغني الفرد و المجتمع.

    لابد من ادراك جدوى التسامح , و النقاش الحر.

    و اخيراً لابد من توطين العلم.





    المرجع

    د.محمد محمد المفتى," توطين العلم و التقنية الطموح ...و الواقع", الطبعة الاولى 2003 .دار الكتب الوطنية بنغازي.




    0 Not allowed!

  2. #2
    عضو

    User Info Menu

    يسلموو كتير يا بشمهندسة


    مع تحياتي


    0 Not allowed!
    Eng. Mohammed EsSek
    Electrical Engineering

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •