وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
السيد فتوح المحترم
لك مني تحية طيبة خالصة .
وبعون الله أقول :
قد أثقلت علينا من الكلام الطيب الكريم ، والذي يدل على خصلة الود لديك .
والخيرة في ما اختاره الله .

وعندي أمر أفتن فيه دوماً ؟ أتدري ما هو ؟
هو جبر الخاطر ، فإنك والله قد جبرت خاطري .

أما بالنسبة للمرض ( نعم ) ولله الحمد
والخير دوماً من الله ....
والفضل لله وحده ، أولاً وآخراً
أخيراً : لك مني فائق الاحترام والتقدير
دمت في رعاية الله
وآخر ذكراهم أن الحمد لله.