بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أما بعد
أخوتي وأخواتي المهندسين وغير المهندسين
أريد منكم الوقوف للحظة ونسأل أنفسنا

- ما الذي جعل الدول التي كانت شقيقة بغض النظر عن الدين ،التي لم نؤذيها ولم نشتمها ولم ولم ......ان تقدم على أذيتنا مع كل ذلك ، وصدقوني بعض الافراد في هذه الشعوب لم يكن لنا الحقد بل يفرح لكل ما يفِرحنا ويغضب لكل ما يغضبنا ما يسمى بالشعور المتبادل ؟؟؟؟

- أولاً :
في المانيا
المجتمع الطبي يقولون أنهم سيمنعون عنا مضاد الانسولين لاننا عارضنا وقاطعنا الدنمارك لسبب هم أدرى به ، وصدقوني أن السبب وراء ذلك أننا نحن الذين جعلناهم يفعلون بنا لدرجة أننا اصبحنا دول مستهلكة بما يعني ايضا اننا دلعنهم بمشاركتهم في اقتصادهم حتى اصبحت دول الخليج سوق الالمانين لسيارات (مرسيدس ، بي ام دابليو ....الخ ) وليست منتجة مثلهم لذلك هذا الذي يفعلونه إنما عبارة عن (في لغة علم النفس ) أستهزاء بنا لسبب الآنف الذكر.
ثم لعلمهم ان اكثر المصابين بالسكر عندنا في الخليج عموما ، لهذا نجد انهم يتعالون علينا وصدقوني ان لسكر الف علاج والذي يقول لا فهو جاهل والدليل عندما يصوم الشخص في شهر رمضان الا ينخفض نسبة انخفاض مباشر وملحوظ واسالوا اهل الطب .
هذا كله لاننا وللاسف كافراد وليس حكومات لم نطبق السنة النبوية الطاهرة والذي قال ان لكل داء دواء .علماً ان الرياضة للجميع حتى للطفل الرضيع .
النصيحة المرجوة من الكلام هذا الاعتماد على منتجات البلد بكل ما اوتيتم من بال وصبر والحمدلله يوجد عندنا في الدول العربية مصانع أدوية وووو......الخ .

في الدنمارك

الذي جعلهم يفعلون ما فعلوا من نشر صور وغيرها بل ايضاً تبعتها دول محبة للأبقار والبانها لا علينا سوى الدعاء عليهم .


نصيحة : عندما تريدون ان تواكبون العصر واكبوا العصر على الكتاب والسنة ، وستفلحوا
واعلموا اننا مكلفين بعمارة الارض قبل اليهود والنصارى .

هذا وجزاكم الله الف خير