:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

هل انتي جزرة ام بيضة ام حبة بن ؟

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    هل انتي جزرة ام بيضة ام حبة بن ؟

    هل انتي جزرة ام بيضة ام حبة بن ؟



    اشتكت ابنة لأبيها متاعب الحياة , و قالت أنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها , و إنها تود الاستسلام , فهي تعبت من القتال و المكابدة , ذلك إنه ما تحل مشكلة تظهر لها مشكلة أخرى .

    اصطحبها أبوها إلى المطبخ و كان يعمل طباخاً... ملأ ثلاثة أوانٍ بالماء و وضعها على نار ساخنة ... سرعان ما أخذت الماء تغلي في الأوان الثلاثة .

    وضع الأب في الإناء الأول جزراً و في الثاني بيضة و وضع بعض حبات القهوة المحمصة و المطحونة ( البن ) في الإناء الثالث ... و أخذ ينتظر أن تنضج و هو صامت .

    نفذ صبر الفتاة , و هي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها ... ؟

    انتظر الأب بضع دقائق ... ثم أطفأ النار اخذ الاب البيض ووضعها في اناء... ثم أخذ الجزر و وضعه في إناء ثانٍ ... و أخذ القهوة المغلية و وضعها في وعاء ثالث .

    ثم نظر إلى ابنته و قال : يا عزيزتي , ماذا ترين ؟
    - جزر و بيضة و بن , أجابت
    الابنة .

    و لكنه طلب منها أن تتحسس الجزر ! فلاحظت أنه صار ناضجاً و طرياً و رخواً ...!
    ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة ! فلاحظت أن البيضة باتت صلبة !

    ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة ! فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية ...
    سألت الفتاة : و لكن ماذا يعني ذلك يا أبي ؟

    فقال : اعلمي يا ابنتي أن كلاً من الجزر و البيضة و البن واجه الخصم نفسه , و هو المياه المغلية ...
    لكن كلاً منها تفاعل معها على نحو مختلف .


    لقد كان الجزر قوياً و صلباً و لكنه ما لبث أن تراخى و ضعف بعد تعرضه للمياه المغلية .
    أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي , لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية .

    أما البن المطحون فقد كان ردة فعله فريدة ... إذ تمكن من تغيير الماء نفسه .


    و مـــــــــــــاذا عنــــــــــك ؟

    هل أنتي جزرة التي تبدو صلبة .. و لكنها عندما تتعرض للألم و الصعوبات تصبح رخوة طرية و تفقد قوتها
    ؟

    أم أنك البيضة ذات القلب الرخو .. و لكنه إذا واجه المشاكل يصبح قوياً صلباً ؟ قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي .. و لكنها تغيرت من الداخل .. فبات قلبك قاسياً و مفعماً بالمرارة !
    أم أنك مثل البن المطحون ... الذي يغيّر الماء الساخن ..( و هو مصدر للألم ) .. بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!

    فإذا كنت مثل البن المطحون .. فإنك تجعلين الأشياء من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء .


    فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب . هذا كان آخر ما قاله الأب لابنته .

    اخوكم م.هيثم


    0 Not allowed!

  2. #2
    عضو متميز

    User Info Menu

    Thumbs up وصية أب لإبنته !

    اخي المهندس هيثم جزاك الله كل خير, حقاً إنها وصية جميلة, ومثال واضح, وأنصح موجهي اللغة العربية أن يضيفوه لمناهج القراءة عوضاً عن المواضيع المملة التي لاهدف منها
    أخوك أحمد عفيفي



    0 Not allowed!

  3. #3

  4. #4

  5. #5

  6. #6

  7. #7

  8. #8

  9. #9
    عضو فعال

    User Info Menu

    قصة ذات مغزي وهدف ......ووصية أب لابنته تستحق أن ينصحها كل أب وكل أم لأبناءهم .
    فلا تكن لينا فتعصر ولا صلبا فتكسر....فيجب أن تحاول جاهدا أن تتأقلم مع الظروف المحيطة...وأن نغير واقعنا المرير إلى الأفضل بالصبر والإيمان والاستعانة بالله.
    مشكور أخي هيثم على هذه القصة الهادفة.


    0 Not allowed!
    قيل لأعرابي : أتُحْسن أن تدعو ربك ؟ فقال : نعم , قيل : فادع , فقال : (اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك , فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك).

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •